أفضل مشروع بحريني تطوعي (2017)

كرم الشيخ عيسى بن علي آل خليفة الرئيس الفخري لجمعية الكلمة الطيبة وأحمد أبوالغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية، “مبادرة ابتسامة لدعم الأطفال المصابين بالسرطان وأولياء أمورهم” كأفضل مشروع بحريني تطوعي بعد حصولها على المركز الأول في جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي للعمل التطوعي لعام 2017، وذلك خلال الاحتفالية التي أقيمت في جامعة الدول العربية للمرة الأولى في تاريخ الجائزة.

وأكد صباح الزياني، رئيس مجلس إدارة جمعية المستقبل الشبابية التي تتبع لها مبادرة “ابتسامة”، أهمية البعد العربي لهذا التكريم الذي جرى في بيت العرب، وبما يؤكد مدى حضور وتطور العمل التطوعي في مملكة البحرين، معرباً عن شكره وتقديره للشيخ عيسى بن علي آل خليفة ولجميع القائمين على الجائزة إزاء هذه البادرة.

وأكد الزياني في تصريح له على هامش حفل التكريم أن مبادرة “ابتسامة” استحقت هذه الجائزة المتميزة نتيجة لعملها منذ سنوات عديدة في إطار من العمل التطوعي الأهلي المؤسسي المنظم، وقال “يعكس هذا التكريم المستحق مسيرة سنوات من العمل على تطوير العمل التطوعي داخل جمعية المستقبل الشبابية ومبادرة ابتسامة بما يحقق أقصى فائدة مرجوة”.

وأضاف الزياني “لقد تمكنا خلال تلك السنوات من تكريس ممارسات عملية تتعلق بتخطيط البرامج والمشاريع التطوعية وإطلاقها وجذب المتطوعين وقياس الأثر وتصويب الأداء، إضافة إلى تبني نهج عمل مؤسسي قائم على توزيع المسؤوليات وتوفير التقارير المالية والإدارية المهنية، والتواصل الفعال مع الشركاء في القطاعين الحكومي والخاص، ومع كافة شرائح المجتمع، والاستعداد الدائم لتطوير الأداء خدمة للشرائح الأكثر ضعفا في المجتمع”.

وأكد الزياني أهمية الفوز بجائزة سمو الشيخ عيسى بن علي للعمل التطوعي لعام 2017، لافتا إلى أن هذا الفوز يحمَّل مبادرة ابتسامة المزيد من المسؤولية في عملها على أن تكون مؤسسة قدوة في مجال العمل التطوعي في البحرين، وأشار في السياق ذاته إلى أن تكريم المبادرة على المستوى العربي يتيح لها تعزيز صلاتها مع المؤسسات الإقليمية والعربية ذات الصلة بعمل المبادرة مثل مستشفى سرطان الأطفال في مصر، ومستشفى الحسين للسرطان في الأردن، وغيرها من المؤسسات الشريكة والداعمة.

واختتم الزياني تصريحه بالتأكيد على انفتاح جمعية المستقبل الشبابية ومبادرة “ابتسامة” على كل أوجه التعاون الممكنة مع الجمعيات والفرق والمبادرات التطوعية في البحرين، للاستفادة من التجارب المشتركة في مجال النهوض بالعمل التطوعي وبما يخدم مسيرة تطور وازدهار مملكة البحرين على مختلف المستويات.

شاركـنـا !